منتديات دير بعلبة
أهلاً بك عزيزي الزائر ... إذا كنت عضواً جديداً فنتشرف بتسجيلك في منتديات دير بعلبة أما اذا كنت عضواً في المنتدى فأهلا بعودتك ... مدير المنتدى .



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
 عزيزي الزائر :  نتشرف بانضمامك إلى أسرة منتديات دير بعلبة والمشاركة و التفاعل في كافة المواضيع ، إذا رغبت في ذلك ، فأنا لا أدعوك للتسجيل فقط بل أدعوك للتواصل و الإبداع معنا ، آملين أن تقضي برفقتنا أطيب الأوقات ... اضغط هنا للتسجيل .                                   

إدارة منتديات دير بعلبة تتقدم بطلب مشرفين أقسام للمنتدى ... اضغط هنا لمشاهدة التفاصيل .


شاطر | 
 

 عيد المولد النبوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: عيد المولد النبوي    الإثنين 21 مارس 2011, 9:02 am

هكذا كان عليه الصلاة والسلام ، اخترت لكم رحمته ومحبته ، وبعض أخلاقه العلية ، وبعض أحاديثه الشريفة في ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم ، وماذا ينفعنا إحياء ذكرى مولده إن لم نتخلق بأخلاقه ؟ ماذا ينفعنا إحياء ذكرى مولده إن لم تكن سنته مطبقة في بيوتنا ، وفي علاقاتنا ، وفي أفراحنا ، وفي أحزاننا ، وفي نشاطنا ، وفي سفرنا ، وفي حلنا ؟ ماذا ينفع المسلمين اليوم ، وقد تفرقوا ، وتشرذموا ، وسرت بينهم العداوة والبغضاء ؟ هكذا كان أصحاب النبي عليه صلوات الله أيها الإخوة الكرام ،
و أجمل منك لم تر قط عيني و أكمل منك لم تلد النساء
خلقت مبرءاً من كل عيــب كأنـك قد خلقت كما تشاء
***
وأسدت للبرية بنت وهــب يداً بيضاء طوقت الرقـابا
لقد وضعته وهاجاً منيــراً كما تلد السماوات الشهابـا


وقد يخطر على بالكم ، وقد لا يخطر أن تعلم سيرة النبي عليه الصلاة والسلام فرض عين على كل مسلم ، إن كنت ناقلاً فالصحة ، أو مدّعياً فالدليل ، ما الدليل ؟ هناك قاعدة أصولية تقول : ما لا يتم الفرض إلا به فهو فرض ، أرأيت إلى الوضوء ؟ لا تتم الصلاة إلا به ، فلأن الصلاة فرض ، ولأن الصلاة لا تتم إلا بالوضوء فهو فرض مثل الصلاة ، حينما يقول الله عز وجل :
سورةالأحزاب


بربكم كيف يكون النبي عليه الصلاة والسلام أسوة لنا إن لم نعرف دقائق حياته ؟ إن لم نعرف سيرته ؟ إن لم نعرف دقائق حياته في بيته ، مع أهله ، مع أولاده ، مع جيرانه ، مع أصحابه ، في السلم ، في الحرب ، في المنشط ، في المكره ، في الصحة ، في المرض ؟

شيء آخر ، لأن النبي عليه الصلاة والسلام أراده الله قدوة لنا جمع فيه الكمال البشري ، أذاقه كل شيء ، أذاقه الفقر ، فعَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ : (( يَا عَائِشَةُ ، هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ ؟ قَالَتْ : فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ ، قَالَ : فَإِنِّي صَائِمٌ ... )) .

لأنها المذكرة التفسيرية للقرآن الكريم ، أو هي التطبيق العملي للقرآن الكريم ، والمقولة التي أرددها كثيراً : الكون قرآن صامت ، والقرآن كون ناطق ، والنبي عليه الصلاة والسلام قرآن يمشي ، هي التطبيق العملي للقرآن الكريم ، منطلقين من حقيقة مسلّم بها ، هي أن النبي عليه الصلاة والسلام هو أول وأعظم من فهِمَ القرآن الكريم ، فهو مبلّغ الرسالة عن ربه عز وجل ، وهو أعظم من فسر القرآن الكريم ، فسر هذا الكتاب الخالد ، كما أنه صلى الله عليه وسلم قدّم هذا التفسير بأقوال منطوقة هي الأحاديث الشريفة ، وبمواقف ، وأنماط من السلوك رآها أصحابه رأي العين .

أيها الإخوة الكرام ، حينما سئلت السيدة عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : (( كَانَ خُلُقُهُ الْقُرْآنَ )) .
[مسلم عن سعد بن هشام]


كيف ؟ الحقيقة أنّ المحبة ليست عملاً إرادياً ، أنت بإمكانك أن تقوم ، وتتوضأ ، وتصلي ، هذا عمل إرادي ، أما أن تحب رسول الله e بعمل إرادي فمستحيل ، لذلك طريق محبة رسول الله e أن تقرأ سيرته لترى رحمته ، ترى حلمه ، ترى لطفه ، ترى وفاءه ، ترى تواضعه ، ترى محبته لأصحابه ، ترى غيرته على هذا الدين ، فلذلك النبي عليه الصلاة والسلام حينما قال : (( لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) ، طريق محبة رسول الله أن تقرأ سيرة رسول الله ، لذلك حبذا أن يكون في كل بيت كتاب سيرة ، يجلس الأب مع أولاده من حين لآخر ليطلعهم على هذا النبي العظيم ، بدل أن يكون أولاده متعلقين بالممثلات والممثلين ، هؤلاء الذين يدعون إلى المنكر ، وإلى المعصية ، وإلى الدنيا .

أيها الإخوة الأحباب ، شيء آخر ، ما لم تتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تؤكد حبك لله ، لأن الله لن يقبل دعوى محبته إلا بالدليل ، قال تعالى :
[ سورة آل عمران : الآية 31]


إذاً النبي e أسوة حسنة لنا .



(سورة الأنفال)


العذابات التي سحقت المسلمين والضغوط التي أرهقت المسلمين والمحن التي عاشها المسلمون والمصائب التي نزلت بهم ما كان لكل ذلك أن يكون، لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا ، بمعنى أننا نطبق منهجه ، لأن منهجه من عند الحكيم العليم من عند الصانع ، وتعليمات الصانع هي التعليمات الوحيدة التي ينبغي أن تتبع ، وكأننا آلة بالغة التعقيد ، ولها صانع حكيم ، ولهذا الصانع العظيم تعليمات التشغيل والصيانة ، فطبعاً مادامت سنة النبي الصحيحة منهج النبي القويم ، تعليمات النبي الرشيدة مطبقة في بيوتنا وأعمالنا وسفرنا وإقامتنا ولهونا ومناسباتنا وغضبنا ورضانا وعطاءنا ومنعنا .....مادامت هذه السنة مطبقة فما كان الله ليعذبنا .

أما معنى قوله تعالى :



فهي أشد صيغة نفي في اللغة العربية ، فمستحيل وألف ألف مستحيل أن نعذب ، ألم يقل النبي عليه الصلاة والسلام لسيدنا معاذ : (( يا معاذ ما حق العباد على الله إذا هم عبدوه ؟ قال : ألا يعذبهم )) .
(ورد في الأثر)


مادام المسلمون يعذبون يضطهدون يقتلون يشردون ، تنتهك حرماتهم ، يمارس عليهم كل لون من ألوان التشغيل والتجويع والتعذيب والقهر ، عندهم مشكلة مع رسولهم ، لنهم لم يتبعوا منهجه .

لكن هناك أيها الإخوة : بحبوحة ثانية حينما يقول الله عز وجل :



(سورة الأنفال)

إما أن تكون مطبقاً للمنهج وإما تندم على مخالفة المنهج فتستغفر ، في كلا الحالين أنت في بحبوحة ، وأنت في مأمن من عذاب الله هذه الحقيقة الأولى



أيها الإخوة : حقيقة أقولها كثيراً : أنت لماذا تصلي ؟ لأن الصلاة فرض على كل مسلم ، هل خطر في بالك أن معرفة سنة النبي القولية والعملية فرض عين على كل مسلم ؟ قل لي كيف ؟ لأنه مالا يتم الفرض إلا به فهو فرض ، حقيقة أصولية ثابتة ، ومالا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، وما لا تتم السنة إلا به فهو سنة ، ألم يقل الله عز وجل :



(سورة الحشر)

ما لوازم هذه الآية ؟ أن تعرف الذي أتاك رسول الله ، كيف تنفذ هذه الآية؟ كيف تأخذ عن رسول الله وأنت لا تعرف ماذا أعطى وماذا قال ؟ فرض عين على كل مسلم أن يكون على علم بسنته القولية لأنها بيان لقرآن الله عز وجل ، وفرض عين على كل مسلم أن يعرف سنته العملية ، لأن الله عز وجل يقول :



(سورة الأحزاب)

كما أنه ينبغي أن يكون في بيتك قرآن ينبغي أن يكون في بيتك كتاب سنة صحيحة ، لان السنة بيان وتفصيل للقرآن .

معرفة سنة النبي القولية والعملية فرض عين على كل مسلم ، ومن أجل ضمان سلامتنا ونحن في محن لا تعد ولا تحصى لضمان سعادتنا نحتاج لمعرفة سنة نبينا صلى الله عليه وسلم .

في حقائق هذه البعثة المباركة بعثة النبي عليه الصلاة والسلام يقول الله عز وجل :



(سورة هود)

دققوا إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم وهو سيد الخلق وحبيب الحق يزداد ثبوتاً إذا استمع إلى قصة نبي دونه ، فكيف بمؤمن مقصر يستمع إلى سيرة النبي عليه الصلاة والسلام ، إذا جمع الناس في مسجد أو بيت وتليت عليهم شمائل وفضائل ودقائق منهج النبي ماذا فعلوا ؟ أما أن تقول هذا الاجتماع نوع من العبادة فهو بدعة قطعاً ، أما إذا قلت هو نوع يمكن أن يكون على مدار العام للتعريف بسيد الأنام لاشيء عليك ، يمكن أن يندرج تحت قوله تعالى:

والحمد لله رب العالمين ..................

أرجو التفضل بإبداء الرأي في هذا الموضوع من الأعضاء الكرام .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيد المولد النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دير بعلبة :: المنتديات المحلية :: منتدى المناسبات-
انتقل الى: